أقوال ابن القيم

  • إذا دعوت الله فلا تستعجل ، و بالغ في الدعاء ، فإذا كنت راضياً بقدر الله منتظراً لفرجه فسيأتيك نصر الله لا محالة .. إذا كنت قانطاً مستعجلاً فأنت لم تنجح في اختبارك و صبرك .. و اعلم أنه يبتـليك بالتأخير لتـحارب وسوسة إبليس .

  • أصول المعاصي ثلاثة : الكبر و الحرص و الحسد .. فالكبر جعل إبليس يفسق عن أمر ربه ، و الحرص أخرج آدم من الجنة، و الحسد جعل أحد ابني آدم يقتل أخاه .

  • من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه .

  • كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب – فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم تنجع فيه المواعظ.

  • إذا احتاج العالم للناس فقد مات علمه وهو ينظر.

  • من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته.

  • ان من الآثار القبيحة المذمومة للمعاصي أنها تعسر أمور المرء فلا يتوجه لأمر إلا و يجده مغلقاً دونه أو متعسراً عليه، و هذا كما أن من اتقى الله جعل له من أمره يسرا .

  • ان بيوت الجنة تبنى بالذكر ، إذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء .

  • في القلب حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفة الله .

  • لو وقفت عند مراد التقوى لم يفتك مراد.

  • ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب.

  • المحب الصادق ، إن نطق نطق الله و بالله ، و إن سكت سكت الله ، و إن تحرك فبأمر الله ، و إن سكن فسكونه استعانة على مرضاة الله ، فحبه الله و بالله و مع الله .

  • الدنيا جيفة، والأسد لا يقف على الجيف.

  • ما أتعس أولئك الذين أبلوا اجسادهم في غير طاعة الله ، و ما أتعس تلك الوجوه العاملة الناصبة التي لم تسجد الله سجدة ، بل ما أتعس الذين كبـلوا أنفسهم بذل المعاصي فأثقلتهم في الدنيا قبل الآخرة .

  • لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء.

  • غرس الخلوة يثمر الأنس.

  • لو خرج عقلك من سلطان هواك عادت الدولة له.

  • قسوة القلب من أربعة أشياء إذا جاوزت قد الحاجة: الأكل، والنوم، والكلام، والمخالطة.

  • إذا كان كل ما في الكون يسبح و يسبح ، فما لك أيها الإنسان وقفت تراوح في مكانك ، فقد خلقت لأمر عظيم و أنت لا تفقه ، و علمك الله من علمه و أبيت إلا الجهالة ، و قد كرمك على كثير ممن خلق .. و قد جعلت من هو دونك أفضل منك عبادة و تسبيحاً و فضلا .

  • من عظـُم وقار الله في قلبه أن يعصيه ، وقـّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه .

  • إذا خرجت من عدوك لفظة سفه فلا تُلْحِقْها بمثلها تُلْقِحها، ونسل الخصام مذموم.

  • الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة.

  • الدنيا كامرأة بغي لا تثبت مع زوج.

  • من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر.

  • أرباب العزائم و البصائر أشد ما يكونون استغفارا عقيب الطاعات ؛ لشهودهم تقصيرهم فيها ، و ترك القيام الله بها كما يليق بجلاله وكبريائه .

  • البخيل فقير لا يؤجر على فقره.

  • خراب القلب من الأمن والغفلة.

  • العمل بغير إخلاص ولا اقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً يثقله ولا ينفعه.

  • كفران النعمة يجعل عاقبتها شقـاءً و بلاءً ، مع أن المنعم عليه يستمتع بها إلى أجل . و الصبر على المصيبة يجعل عاقبتها ثواباً و تفريجاً مع أن المصاب بها ناله شئ من الضرر ، و بما أن العاقبة في الرؤية الإسلامية هي كل شيء ؛ فان الموقف من أحداث الحياة المختلفة والتي يقرر عواقبها ـ يعد هو القضية الجوهرية التي تستحق أعظم العناية .

  • الرجل الجليل الذي له في الإسلام قدم صالح و آثار حسنة قد تكون منه الهفوة والزلة ، هو فيها معذور ، بل و مأجور لاجتهاده ، فلا يجوز أن يتبع فيها و لا أن تهدر مكانته و إمامته و منزلته من قلوب المسلمين .

  • ما أقرب ظن السوء في الآخرين ، و ما أغلبه على ظن الخير ، فإذا وطنت نفسك على شيء اعتادت عليه ، و إذا ظننت سوءاً في الآخرين فتذكر : أن بعض الظن إثم .

  • أوثق غضبك بسلسلة الحلم؛ فإنه كلب إن أفلت أتلف.