أقوال روبرت فروست

  • لا يمكن لشيء أن يجعل الظلم عادلا إلا التسامح.

  • يُمكنني أن ألخِّص كل ما تعلّمته عن الحياة في كلمتين: أنها تستمر.

  • الفكاهة أكثر أشكال الجُبن جذبا.

  • كتابة الشعر الحر يشبه لعب التنس دون شبكة.

  • لا تهدم سياجا إلا إذا عرفت سبب بنائه.

  • الشعرُ هو ما ينتج عن عثور إحساس على فكرته وعثور الفكرة على كلمات.

  • السبب في أن القلق يقتل من الناس أكثر مما يقتل العمل هو أن الناس تقلق أكثر مما تعمل.

  • لم يسبق لي أن بدأت قصيدة أعرف نهايتها، فكتابة قصيدة يعتبر استكشافا.

  • تنفق الأم عشرين عاما لتجعل من ابنها رجلا، ثم تأتي امرأة أخرى وتجعل منه أحمقا في عشرين دقيقة.

  • الشعرُ هو ما يضيع في الترجمة.

  • الشعرُ طريقة لإمساك الحياة من عرقوبها.

  • لم أجرؤ أن أكون راديكاليا وأنا شاب خوفا من أن أصبح محافظا عندما يتقدم بي العمر.

  • البنك مكان يقرضك مظلة عندما يكون الجو صحوا ثم يطالبك بها بمجرد أن يبدأ المطر بالانهمار.

  • العالم عامر بالمستعدين، فالبعض مستعد للعمل والبعض الآخر مستعد لأن يتركهم يعملون.

  • الفارق بين الوظيفة والمهنة هو الفارق بين العمل 40 أو 60 ساعة أسبوعيا.

  • الأذن هي الكاتب الحقيقي الوحيد والقارئ الحقيقي الوحيد.

  • تبدأ القصيدة بالبهجة وتنتهي بالحكمة.

  • كون المرء شاعراً يعتبر حالة وليس مهنة.

  • التعليم لا يغير الحياة كثيرًا، هو فقط يرفع المشاكل إلى مستوى أعلى.

  • المجتمع المتحضر هو ذلك الذي يحتمل غرابة الأطوار إلى حد الشك في سلامة العقل.

  • تم اختيار هيئة محلفين مكونة من 12 شخصا لكي يحددوا من له محام أفضل من الآخر.

  • تكمن الحرية في تحلي المرء بالشجاعة.

  • البيت هو المكان الذي إذا ما ذهبت إليه لا يستطيع أحد أن يمنعك من الدخول.

  • يتكون نصف العالم من أناس لديهم ما يقولونه ولا يستطيعون، أما النصف الآخر فليس لديهم ما يقولونه ويعيدونه مرارا وتكرارا.

  • السعادة تعوض في الارتفاع ما تفتقده في الطول.

  • ما نعيش به نموت به.

  • الحرية الوحيدة المضمونة هي حرية المغادرة.

  • الدبلوماسي من لا ينسى أبدا عيد ميلاد المرأة ولا يتذكر أبدا عمرها.

  • أنا ضد أن يكون المجتمع متجانساً، وذلك لأنني أود أن يطفو الصفوة على السطح.

  • من المضحك أن المرء عندما لا يقلقه شيء يتزوج.

  • إذا لم يذرف الكاتب العَبَرات فلن يذرفها القارئ، وإن لم يتفاجأ الكاتب فإن القارئ لن يتفاجأ.

  • الاعتذار يزيل نصف الوجع والنصف الآخر تحتفظ به الذاكرة بصمت.

  • الليبرالي هو الشخص المتحرر لدرجة أنه لا ينحاز إلى رأيه في خلاف ما.

  • ليس التفكير أن توافق أو ترفض، فذلك يسمى تصويتا.

  • أعتقد أن من الحقوق الأصيلة للإنسان أن يذهب إلى الجحيم بطريقته الخاصة.

  • يمكنك عن طريق العمل باجتهاد لمدة ثمان ساعات يوميا أن تصبح في يوم من الأيام مديرًا وتعمل 12 ساعة يوميا.

  • التعمق أفضل طريقة للخروج.

  • التعليم أن تبقى حتى تفهم.

  • هناك أصوات تضفي معان أكثر على الكلمات.

  • وطنك هو ذلك المكان الذي يضمك في كل مرة تذهب إليه.

  • التعليم هو القدرة على الاستماع لأي شيء دون أن تنفلت أعصابك أو تفقد ثقتك بنفسك.

  • ليقذف من كان منكم بلا حجر بأقرب ما تصل إليه يده.

  • أن تكون اجتماعيا هو أن تكون متسامحاً.

  • لم يسبق أن تحلى قلب بالعظمة والكرم ولم يكن رقيقاً ومتعاطفاً.

  • المخ عضو ممتاز، فهو يبدأ في العمل عندما تستيقظ في الصباح ولا يتوقف إلا عند وصولك إلى المكتب.

  • أكثر ما أخاف منه هو الخائفون.

  • لست معلما، بل موقظا.

  • معظم التغيير الذي نظن أننا نراه في الحياة، سببه حقائق لم تعد مفضلة أو أخرى أصبحت مفضلة.